منتدى محبى الكره العالميه


    حياة الاعب تييرى هنرى

    شاطر

    تصويت

    ما هو رايكم فى هذا الموضوع؟

    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 

    مجموع عدد الأصوات: 0

    Admin
    Admin

    المساهمات : 540
    تاريخ التسجيل : 10/01/2010

    حياة الاعب تييرى هنرى

    مُساهمة  Admin في الإثنين فبراير 01, 2010 2:01 am

    تييري دانيل أونري (يلقب بتيتي أو الغزال الأسمر) (17 أغسطس 1977 -) في فرنسا، وهو لاعب كرة قدم فرنسي ويلعب في خط الهجوم في نادي برشلونة الأسباني.

    [عدل] مهنته الكروية على الصعيد الدولي
    تيري أونري برز دوليا في أكتوبر في عام 1997 وذلك حينما لعب مع منتخب فرنسا لكرة القدم ضد منتخب جنوب أفريقيا لكرة القدم. ثم لعب مع منتخب فرنسا لكرة القدم في كأس العالم سنة 1998 وحقق نجاحات باهرة لفريقه الفرنسي، وكان الأكثر تهديفا في فريق فرنسا إذ أحرز 3 أهداف. انه أيضا شارك في منتخب فرنسا لكرة القدم في كأس أمم أوروبا 2000 لقد سمي كأفضل لاعب في تلك البطولة وأحرز 3 أهداف أيضاً. في كأس العالم 2002 قد شارك أونري ولكنه لم يشكل أي أثر أو خطورة ولم يحرز فريقه أي هدف ليخرجوا من البطولة. ثم شارك أونري في كأس القارات لعام 2003 حيث حصلت فرنسا على الكأس وحصل أونري على هداف البطولة برصيد أربعة أهداف وكذلك حصل على جائزة الكرة الذهبية أي أفضل لاعب في البطولة. شارك أونري في بطولة أوروبا بعد ذلك في العام 2004 والتي أقيمت في اليونان وحينها قد أحرز أونري هدفين في مباريات المجموعات، وبعد تخطي مرحلة المجموعات خسرت فرنسا أمام اليونان بهدف مقابل لا شيء.


    استطاع أونري أن يحرز 3 أهداف في نهائيات كأس العالم 2006 على فريق كوريا الجنوبية وتوغو والبرازيل ليقود منتخبه للتأهل لنهائي البطولة ويفوزون بوصافة الكأس. وقد اضطرب مستوى أونري كثيراً في مباراة فرنسا ضد اسبانيا في دوري الستة عشر، ومع ذلك كان لأونري الأثر الكبير في إحراز الهدف الفرنسي الثاني عن طريق باتريك فييرا، وذلك بعد أن أسقط أونري نفسه على الأرض مدعياً بأن المدافع الأسباني بيول قد دفعه وبذلك يحتسب الحكم خطأ على الفريق الأسباني والذي أدى إلى الهدف الثاني. وقد كان أونري الأكثر تألقاً في مباراة فرنسا ضد البرازيل مع زميله الفرنسي زين الدين زيدان حيث أحرز هدف الفوز الوحيد بعد كرة عالية جميلة من زيدان. أما في مباراة فرنسا ضد البرتغال فقط كان لأونري الأثر في هدف الفوز الوحيد على البرتغال حيث قام بمراوغة المدافع البرتغالي كرفالو ولكن كرفالو يعرقله ليحتسب الحكم ضربة جزاء يحرزها زين الدين زيدان.

    يشارك أونري الآن في تصفيات بطولة أوروبا 2008 وقد أحرز حتى الآن هدفين أحدهما على الفريق الإيطالي والآخر على جزر الفاروه..

    مهنته الكروية على صعيد الأندية
    أونري تدرب في أكاديمية الاتحاد لملعب كرة القدم في فرنسا وذلك في كلير فونتين ولعب منذ الصغر في كو لي أولي وذلك من العام 1983 حتى العام 1989، وكذلك نادي أوس بالاسيو من العام 1989 حتى 1990، ونادي فيري تشالتيلون من العام 1990 حتى 1992 وكذلك إف سي فرساي من العام 1992 حتى 1993. لقد بدأ مهنته في نادي موناكو ،اعطى ظهوره لأول مرة بواسطة مدير موناكو أرسين فينغر حيث كان عمر أونري في السابعة عشر.

    بعد أن حصل على إعجاب الجميع في كأس العالم 1998، قد غادر نادي موناكو وانتقل إلى نادي ايطالي وهو يوفنتوس وذلك في شهر يناير من عام 1999 مقابل 14 مليون جنيه استرليني. لقد تم وضعه في مركز الجناح أيضا، حيث كان عاجزا عن اقتحام الدفاع الإيطالي. لقد أحرز 3 أهداف فقط خلال 12 مباراة أجراها مع هذا النادي.

    لقد اعتبر أونري أفضل مهاجم في تاريخ نادي آرسنال. وفي 18 أكتوبر في عام 2005 أصبح هينري أفضل هداف في جميع الأوقات إذ أحرز هدفين على مرمى سبارتا وقد حطم الرقم القياسي 185 هدفا والذي حصل عليه إيان رايت. بعد ثلاثة أشهر، وفي 14 يناير في عام 2006، قد أحرز ثلاثة أهداف على شباك ميدلزبره، ويحصل بذلك على معدل 150 هدفا وبذلك عدد أهدافه تصبح مساوية لعدد أهداف باستين الشهير. لقد ساهم أيضا بعدد كبير من المساعدات.

    أونري حصل على الكثير من الهتافات والجوائز. فقد حصل على ثاني أفضل لاعب لعامي 2003 و2004 وفقا للفيفا. فقد قاد ناديه آرسنال إلى 26 انتصار و12 تعادل وبدون أي خسارة في موسم 2003،2004. لقد حصل على جائزة أفضل لاعب أيضا وفقا لجمعية الكتاب المتحدثين عن الرياضة كما حصل على جائزة أفضل لاعب لمرتين نظرا لحصوله على أفضل لاعب لعامين متتاليين. وإضافة إلى كل ذلك حصل أونري على الحذاء الذهبي والتي تعتبر جائزة لأفضل هداف(صاحب أكبر عدد من الأهداف)في أوروبا.

    في الدوري الإنكليزي قد حصل أونري على هداف الدوري 4 مرات مع الآرسنال، ففي موسم 02-2001 أحرز 24 هدف وفي المركز الثاني جاء هاسلباينك الهولندي برصيد 23 هدف. وفي موسم 03-2002 قد أحرز 24 هدف أي جاء في المركز الثاني بعد فان نيستل روي برصيد 25 هدف. وفي موسم 04-2003 وهو الأفضل بالنسبة للآرسنال قد أحرز أونري 30 هدف وجاء في المركز الثاني ألان شيرار برصيد 22 هدف. وفي موسم 05-2004 قد أحرز أونري 25 هدف وجاء في المركز الثاني أندي جونسون محرزاً 21 هدف. وفي موسم 06-2005 وهو الأسوء بالنسبة للآرسنال حيث احتلوا الآرسنال المركز الرابع، قد أحرز أونري 27 هدفاً وجاء في المركز الثاني فان نيستلروي برصيد 21 هدف.

    في موسم 06-2005 قد ارتبط أونري كثيراً بأخبار انتقاله إلى نادي برشلونة أو ريال مدريد،ولكنه قرر في النهاية البقاء مع الآرسنال، موضحاً ولاءه للنادي وحبه له، وقد وافق على عقد جديد مع الآرسنال مدته 4 سنوات، أي حتى العام 2010.

    ادعى نائب رئيس نادي الآرسنال دافيد دين بأن أحد الأندية الأسبانية قد عرض على أونري 50 مليون يورو، حيث كان ذلك قبل توقيع العقد الجديد. وقد قيل بأن هذا المبلغ لو قبله أونري لكان قد حطم الرقم القياسي السابق لزميله زين الدين زيدان وهو 47 مليون يورو والذي دفعه ريال مدريد له في العام 2001.

    أول هدف على ملعب الإمارات الجديد لنادي الآرسنال قد أحرزه تييري أونري وذلك كان في 22 يوليو من العام 2006 في المباراة التكريمية للاعب دينيس بيركامب بمناسبة اعتزاله كرة القدم.

    في موسم 07-2006 للدوري الإنكليزي قد أحرز أونري حتى الآن 3 أهداف أحدهما رأسية والأخرى ركلة جزاء والثالث على نادي شيفيلد، وهي المباراة التي فازها الآرسنال بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

    في دوري أبطال أوروبا 06-2005 كان في قمة لياقته مع نادي الآرسنال حيث استطاع أن يحرز هدفاً على عمالقة اسبانيا ريال مدريد ليفوز الآرسنال 1 مقابل لا شيء. وأحرز هدفاً على يوفينتوس وساعد فابريغاس على إحراز هدف آخر. ومن ثم تأهلوا إلى المباراة النهائية ضد برشلونة والتي كانت مأساة على الآرسنال منذ بدايتها حيث طُرد الحارس ينز ليمان بعد عرقلته للاعب صامويل ايتو. ولكن سول كامبل استطاع أن يحرز هدفاً، ولكن في النهاية خسر الآرسنال بهدفين مقابل هدف. أونري قد انتقد الحكم كثيراً لأنه قد غض النظر عن العرقلات التي تعرض لها أونري من قِبل بويول، وقال بأنه في المرة القادمة سوف يقوم بالغطس "وهو مصطلح رياضي يعني إسقاط اللاعب نفسه أمام لاعب الخصم ليوهم الحكم بخطأ". هذا الكلام قد تم ربطه مع الحادثة التي حصلت في مباراة فرنسا واسبانيا حيث أسقط أونري نفسه وهو يمر بجانب اللاعب الأسباني بويول، وقد أوهم الحكم بأن بيول هو من أسقطه ليعطيه ركلة حرة قد نتج عنها هدف. أونري قد نكر بأن تلك المقولة مرتبطة بهذا الأمر ولم يعلق عن إسقاط نفسه من أمام بويول.

    نجح الآرسنال في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا 07-2006 ولعبوا حتى الآن مباريتين احداهما مع هامبوغ والأخرى مع بوتو والتي سجل فيها أونري هدفاً عن طريق الرأس.

    ظهر أونري أيضا في الاعلانات التلفزيونية لشركة نايك، وكذلك ظهر في لعبة الفيديو جيمز واعلانات لشركة السيارات الفرنسية الشهيرة رينالت إذ ظهر في تلك الدعايات مع الفتاة الإنكليزية الأنيقة نيكول ميري والتي تزوجها في شهر يوليو في عام 2003. إضافة إلى أنه قد وقع اتفاقا مع شركة بيبسي الشهيرة ليظهر في دعايات لها. في 27 مايو في عام 2005 أنجبت زوجة أونري طفلته الأولى تيا هينري. هينري وعائلته يعيشون في هامبستيد شمال لندن.

    بعد نهاية موسم 2006-2007، وبعد الكثير من الشائعات والتوقعات، أعلن نادي أرسنال رسمياً عن انتقال هنري إلى نادي برشلونة الإسباني، وبحسب الصحف الإسبانية والانجليزية، تم الانتقال بمبلغ يصل إلى 24 مليون يورو ومدة العقد أربع سنوات. ويقول أونري أن تركه للأرسنال كان بسبب خروج ديفيد دين من إدارة النادي، وقرب خروج المدرب أرسين فينجر بمجرد انتهاء عقده مع.

    مزايا أونري
    أونري يعتبر واحد من أعظم اللاعبين المهاجمين في عالم كرة القدم إن لم يكن أفضلهم وخاصة بأنه اختير ثاني أفضل لاعب في العالم وفق الفيفا بعد رونالدينو وهذا يدل على أنه أفضل مهاجم في العالم لعامين متتالين. بالرغم من أنه يلعب كمهاجم، الا أنه يستغل كافة أوجه التقنيات والفنيات بما فيها المراوغة والركلات الحرة والتمريرات الدقيقة والشيء الوحيد الذي لا يتقنه هو الرأسيات، ولكن مع ذلك استطاع أن يحرز عدداً كبيرا من الأهداف الرأسية على مرمى الخصوم وخاصة في العام 2006،حيث بدأت تحركاته كثيراً في مجال الضربات الرأسية.

    التسارع: واحدة من مزايا أونري والتي تجعله يتخطى الدفاع بسهولة، أونري مهاجم سريع من الطراز الأول، ولكن ما يجعله يتميز أكثر عن بقية المهاجمين السريعين هو تسارعه، حيث سرعان ما يقوم بسحب الكرة من أمام المدافع ويزيد من سرعته منذ بدئه بالخطوة الأولى.
    الركلات الحرة: استطاع أونري أن يجاري مشاهير مسددي ركلات الحرة وذلك بإحرازه العديد من الأهداف عن طريق الركلات الحرة، حتى أنه قد خصص لنفسه أسلوب آخر من الركلات الحرة وذلك ما نجده في لعبة الفيديو جيمز برو ايفوليشين سوكر. اشتهر أيضاً بأنه يقوم بركل الكرة مباشرة نحو المرمى حالما يصفر الحكم مما يفاجئ المدافعين ويفاجئ الحارس، وقد أحرز أهدافاً بهذه الطريقة.
    ركلات الجزاء: نادي الآرسنال هو من أكثر الأندية الإنكليزية الذي يحصل على ركلات جزاء وذلك نظراً للاعبين السريعين والمراوغين. إلا أن جميع ركلات الجزاء يستلمها أونري تقريباً لأن الشك في إضاعته لركلة جزاء واحدة معدومة. إنه لا يحرز هدف في ركلة جزاء فحسب، بل أنه يتقن يحرز أهداف غريبة كالهدف الذي أحرزه على نيوكاسل، تسديدة خفيفة مقوسة في وسط المرمى.
    المراوغة والتقنيات: أونري لا يبحث عن تسجيل الأهداف فحسب، بل أن الجماهير كانت تشهد متعة كبيرة في مبارياته سواء بمراوغة المدافعين أو بأداءه حركات كروية جميلة كإدخال كرة من بين لاعب الخصم أو رفعها من فوقه أو تمرير الكرة من بين لاعبين واللف من حولهما أو حركة دورة الـ360 درجة وغيرها من التقنيات التي عود أونري بها جمهوره.
    التمريرات: على الرغم من أن أونري مهاجم إلا أن الإحصائيات أثبتت بأن أونري واحد من أعظم صانعي الألعاب على الإطلاق أي أنه استطاع أن يجاري أعظم صناع الألعاب الذين يلعبون في خط الوسط كزين الدين زيدان ورونالدينو وغيرهم من اللاعبين الساحرين في التمرير. في موسم 04-2003 صنع 30 هدفاً ليكون بذلك أفضل صانع ألعاب لذلك الموسم في الدوري الإنكليزي. تمريراته الدقيقة والسريعة ورفعاته الأنيقة الهادئة جعلته زادت المعجبين في رصيده.
    حادثة التمييز العنصري
    المدرب الأسباني في العام 2004 لويس أراغونيس قد استطاع طاقم التلفزيون الأسباني في الإمساك به أثناء الموسم التدريبي للفريق الأسباني الدولي وهو يتكلم مع زميل تييري أونري في نادي آرسنال خوسيه أنطونيو رييس،حيث قال "أعطه الكرة، ثم اجعل ذلك الأسود اللعين يراك ويدرك بأنك أفضل منه". هذه الحادثة سبب ضجة كبيرة في الإعلام البريطاني والذي طالب بطرد أراغونيس من منصبه. عندما لعبت اسبانيا ضد انكلترا في مباراة ودية بعد ذلك العام، الجمهور الأسباني كان عدائياً. فمتى يقوم الإنكليز السود بلمس الكرة، تجد أعداد كبيرة من الجمهور الأسباني يؤدي أناشيد القردة للاستهزاء باللاعبين السود. اتحاد كرة القدم الأسباني قد قام بتغريم أراغونيس المدرب €3،000.

    بعد عملية التحقيق،اتحاد كرة القدم الأوروبي غرم اتحاد كرة القدم الأسباني أيضاً بـ100 ألف فرنك سويسري وحذر بعدم تكرار ذلك وإلا سيكون العقاب أشد، سواء على الاتحاد نفسه أو على البطولات الدولية الرئيسية أو في المباريات الدولية في اسبانيا على الجمهور نفسه. أونري وشركة نايك قد بدؤوا حملة قف تكلم Stand Up Speak Up ضد التمييز العنصري لكرة القدم، وذلك نتيجة للحادثة الأخيرة. وقد كان أونري جزءً من حملة جوغا بونيتو لشركة نايك،جوغا بونيتو هي كلمة برتغالية تعني بالعربية "العب بشكل جميل".

    تعليقات بعض اللاعبين عنه
    ليليان تورام- " انه صاحب الأقدام الساحرة واللاعب الموهوب في احراز الأهداف. ميزته الأفضل هي سرعته الفائقة أثناء استحواذه على الكرة. قد يكون اللاعب الأسرع في عالم كرة القدم. لا مدافع في العالم يمكن أن يقارن سرعته"
    بيتر بيردسلي- "أخبرت تلاميذي في أكاديمية نيوكاسل أن يشاهدوا أونري. انه يلعب بمباهاة وافتخار، ليس بتكبر، وتلك صفة عظيمة. انه دائما يبدو مرتاحا. عندما تتكلمون عن سيارات تسير من ال0 إلى ال60 وفقا للثواني، فاعلم بأن هينري يعمل بنفس الطريقة. تمكنت من الجلوس هناك لساعات لأشاهده"
    دينيس بيرغكامب - "اذا نظرت إلى هينري نظرة شاملة بكل مايحمله هذا اللاعب، فلا أعتقد بأنك سوف تجد مثله في كل مكان. عندما تعطيه الكرة في المكان الصحيح فإن سرعته وتسارعه سوف يؤديان به إلى التغلغل بين أقوى مدافعي كرة القدم في العالم"
    إحصائيات
    بتاريخ 29 سبتمبر/أيلول من العام 2006

    جدول إحصائيات أهداف ومحاولات اللاعب النادي أو الفريق الأهداف المباريات
    الهلال السوداني 5 10
    الزمالك 5 10
    الأهلي المصري 25 30
    منتخب مصر لكرة القدم 10 10
    النصر السعودي 10 20
    عدد الأهداف الكلي 55
    عدد المباريات الكلي 80

    أونري هو ثالث أفشل هداف في تاريخ الدوري المصري برصيد هدف، ويأتي في المركز الثاني ابو تريكة برصيد 3 أهدفاً، وفي المركز الأول محمد زيدان برصيد 5 أهداف، علماً أن محمد زيدان قد انتهت مسيرته الكروية، وعلماً أن كل من محمد زيدان وابو تريكة قد لعبا في الأندية السودانبة منذ بداية مسيرتهم الكروية بخلاف أونري
    أونري هو اللاعب الوحيد في تاريخ الدوري المصري والذي يحصل على فاشل الدوري أربع مرات
    اونري حصل في عام 2003 على ثاني افشل لاعب بالعالم بعد محمد زيدان.
    ميداليات الشرف
    كأس العالم
    لعب مع منتخب بلاده في كأس العالم 1998 ،2002 ،2006
    الحاصل على كأس العالم 1998
    الحاصل على المركز الثاني في كأس العالم 2006
    كأس الأمم الأوروبية
    الحاصل على كأس أمم أوروبا 2000
    لعب في كأس أمم أوروبا 2000،2004
    الحاصل على كأس الاتحادات 2003
    مع نادي موناكو الفرنسي
    الحاصل على اللقب في الدوري الفرنسي 97-1996
    الحاصل على كأس السوبر الفرنسي للعام 1997
    مع نادي الأرسنال الإنكليزي
    الحاصل على اللقب في الدوري الإنكليزي للأعوام 02-2001، 04-2003
    الحاصل على الكأس الإنكليزي للأعوام 2002 ،2003 ،2005
    الحاصل على كأس الدرع الإنكليزي للأعوام 2002 ،2004
    الحاصل على المركز الثاني في دوري أبطال أوروبا 2006
    مع نادي برشلونة الأسباني
    الدوري الإسباني الدرجة الأولى 2008-2009
    كاس ملك اسبانيا 2008-2009
    حاصل على لقب دوري أبطال أوروبا عام 2008/2009
    حاصل على كاس العالم للانديه في الامارات عام 2009
    حصل مع برشلونه على ستة القاب في عام 2009 كأن جاز غير مسبوق:
    لدوري الاسباني-دوري ابطال اروبا-كأس ملك اسبانيا-كأس السوبر الاسباني-كأس السوبر الاروبي-كأس العالم للانديه في الامارات

    ميداليات شخصية
    الحاصل على ثاني أفضل لاعب بالعالم وفق الفيفا مرتين متتاليتين في الأعوام 2003، 2004 وقد ظلم بذلك.
    الحاصل على الحذاء الذهبي الأوروبي للأعوام2004،2003، 2005
    الحاصل على لقب هداف الدوري لأربعة مواسم-2002-2001,-2003-2004، 2004-2005، 2005-2006
    الحاصل على لقب أفضل لاعب للأعوام 2003، 2005،2004، 2006 من قِبل رابطة كتاب كرة القدم الإنكليزية FWA المتخصصة في ترشيح أفضل لاعب كرة قدم في انكلترا كل عام
    الحاصل على لقب أفضل لاعب للأعوام 2003، 2004 من قِبل رابطة محترفي كرة القدم PFA
    الحاصل على أفضل لاعب أوروبي للعام 2003 من قِبل مجلة أونزي مونديال العالمية الشهيرة
    منوعات
    هناك أغنية راب خاصة عن تييري أونري من غناء فرقة آرسنال بويز والتي تتألف كلماتها من مديح وتعظيم مهارات أونري وسحره داخل المستطيل الأخضر وخصيصاً في ملعب الهايبري.
    أونري وُلد في نفس اليوم والشهر والسنة التي وُلد فيها زميله الفرنسي ويليام غالاس
    في 12 أبريل/نيسان من العام 2006،وقع أونري صفقة للإنضمام إلى شركة ريبوك في حملة أنا ما أنا عليه التي جرت في 1 من أغسطس/آب من العام 2006
    ظهر أونري في إعلان البطولة السرية لشركة نايك مع اللاعب ناكاتا واللاعب فرانشيسكو توتي،وهو من أحرز هدف الفوز في مرمى آخر فريق منافس المؤلف من رونالدو وفيغو وروبيرتو كارلوس
    ظهر في دعاية سيارات رينولت ما بين العام 2003 و 2004 حيث قال كلمة جديدة كلياً أُضيفت إلى قاموس أكسفورد،والكلمة هي فافافوم،تعني الحياة أو العاطفة
    في بطولات كأس العالم التي لعب فيها أونري، لم يحرز أي لاعب فرنسي أكثر من الأهداف التي أحرزها هو، حيث احرز ثلاثة أهداف في كأس العالم 1998،ولا هدف في كأس العالم 2002،وثلاثة أهداف في كأس العالم 2006
    يشجع أونري فريق كرة السلة سان أنتونيو. وهو صديق حميم للاعب كرة السلة الفرنسي توني باركر والذي يلعب لنفس النادي أيضاً
    في 22 من يوليو/تموز، تييري أونري أول لاعب يسجل هدفاً في ملعب الإمارات الجديد، لتنتهي المباراة بفوز الأرسنال على نادي أياكس بهدفين مقابل هدف. حيث جرت تلك المباراة بمناسبة اعتزال دينيس بيركامب عن الأرسنال.
    في موسم 06/2005،قد سجل تييري أونري 27 هدفاً، وهذا الرقم أكبر من عدد أهداف جميع لاعبي نادي ساندرلاند والذي بلغ 26 هدفاً
    لقد صرح أونري في سبتمبر/أيلول من 2006،بأن النادي الوحيد الذي يحبه غير الأرسنال هو نادي ليفربول الإنكليزي، ويرغب كثيراً في اللعب أمام ستيفن جيرارد
    أنجبت زوجة أونري عارضة الأزياء نيكول ميري الابن الأول لهما تي أونري وذلك في م27 مايو/أيار
    يعيش أونري حاليا في مدينة برشلونه في اسبانيا.
    يجيد أونري التكلم باللغة الفرنسية كلغة أم، واللغة الإنكليزية، واللغة الإيطالية بالأضافه إلى الاسبانيه التي تعلمها خلال فترة احترافه الحاليه في نادي برشلونة الأسباني.
    ظهر أونري في دعاية بيبسي غولد أثناء مباريات كأس العالم 2006 وقد كان نجم التلفاز حينها، وهي حزمة جديدة من البيبسي والتي صُدرت إلى السويد وآيسلاند وبولندا ومصر ورومانيا وأخيراً لبنان. وظهر أونري في هذه الدعاية مع المغنية اللبنانية هيفاء وهبي
    هو وزوجته نيكول أصدقاء حميمون لزميله اللاعب الفرنسي ديفيد تريزيغيه وزوجته بيتريس
    تييري أونري حطم الرقم القياسي للاعب السابق ميشيل بلاتيني وسجل (44) هدف مع المنتخب الفرنسي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 11:12 pm